القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تشرح سبب ترك العمل السابق في مقابلات العمل؟


 

لماذا تركت وظيفتك السابقة؟ أو لماذا ترغب في ترك عملك؟ طريقة إجابتك لهذا السؤال وحده في مقابلة العمل قد تكون سببًا في استبعادك من الوظيفة، حتى وإن كنت تتمتع بجميع المهارات اللازمة لها. يرغب مديرو التوظيف في معرفة الأسباب المهمة التي دفعتك للاستقالة، وكذلك طريقة تعاملك مع المواقف غير المرغوب بها.

يهتم مسؤولو التوظيف بطرح هذا السؤال، لمعرفة الأسباب التي دفعتك لترك وظيفتك السابقة، وتحديد إن كانت موجودة في شركتهم أم لا. كذلك يتطلعون إلى معرفة الطريقة التي تتحدث بها عن مديرك وزملائك وعملك السابق. إضافة إلى التعرف على طموحك، وحدود نظرتك لمستقبلك المهني.

3 نصائح مهمة قبل شرح سبب ترك العمل

يتعين عليك معرفة بعض الأمور المهمة، التي ينبغي الالتزام بها في أثناء إعدادك لإجابة هذا السؤال. هذه النصائح في غاية الأهمية، وستكون عونًا لك في إقناع محاورك بما تقول.

1. كن واضحًا مع نفسك

اجلس مع نفسك أولًا وكن واضحًا في الاعتراف بالأسباب الحقيقية التي دعتك للاستقالة من الوظيفة، ثم دوّن هذه الأسباب في ورقة. الآن، ما هي الأمور التي تبحث عنها في الوظيفة الجديدة؟ فكر جيدًا ودون هذه الأشياء الواجب توافرها في عملك المستقبلي. هذا الأمر سيجعلك تبدو واثقًا وواضحًا أمام محاورك في أثناء المقابلة.

يجب البحث بجدية عن الشركة الجديدة، والتأكد من كون أسباب تركك للعمل السابق غير موجودة عندهم. كذلك تأكد من توفر المميزات أو الأمور التي تبحث عنها في شركتك الجديدة. هذا البحث سيوفر عليك وعلى مسؤولي التوظيف الكثير من الجهد والوقت في إجراء مقابلات غير مناسبة.

2. كن إيجابيًا

يهتم أصحاب العمل بتعيين موظفين لديهم القدرة على حل المشكلات، واجتياز التحديات، ولديهم قدر كافي من المرونة للعمل في المواقف الصعبة. مهما كان سبب ترك العمل يُفضل الحديث بإيجابية دائمًا، والتعبير عن رغبتك في تطوير مهاراتك، والمضي قُدُمًا في مجال عملك، حتى وإن تم طردك سابقًا.

لا تتحدث عن مديرك السابق أو وظيفتك السابقة بطريقة سلبية، حتى وإن كانت صحيحة، مثل: كانت شركة سيئة، أو كنت أشعر بالملل في العمل، أو لم أتفق مع زملائي في العمل، وغيرها. مشاركة الكثير من المعلومات الشخصية عن رؤسائك أو زملائك السابقين لن يساعدك في ترك انطباع إيجابي.

3. أعطِ إجابات قصيرة وواضحة

احرص على تقديم سبب واضح لترك العمل، لكن لا تستطرد ولا تخوض في كل التفاصيل في أثناء شرح أسباب ترك العمل، اجعل إجابتك مركزة وقصيرة، واحفظ أسرار عملك السابق قدر الإمكان. بعد ذلك أعد توجيه المحادثة نحو سبب حماسك لهذه الوظيفة، وكيف تجد نفسك الشخص المناسب لها.

يجب أن تُظهر لمحاورك معرفتك بما تريد الوصول إليه، وتخطيطك لأهدافك دائمًا، وجاهزيتك لمساعدتهم إذا أرادوا توظيفك. لا تكن غامضًا إذا طُردت من الوظيفة السابقة، سنتحدث لاحقًا عن كيفية الإجابة على هذه النقطة، لكن كن واضحًا ومباشرًا قدر الإمكان. فالأمر يتعلق بإظهار أنك مسؤول عن أفعالك، وتتعلم من تجاربك السابقة.

كيف تجيب على سؤال سبب ترك العمل بطريقة عملية؟

أسباب ترك الوظيفة السابقة كثيرة ومتنوعة، وتختلف حسب ظروف كل موظف. سنذكر لك كيفية الإجابة على أشهر أسباب الاستقالة من العمل بطريقة احترافية، تجعل مدير التوظيف يقتنع بأنك الموظف الأنسب لهذا العمل.

1. أبحث عن تحديات جديدة تناسب قدراتي

تشعر بالملل لأنك لا تستخدم قدراتك على أكمل وجه، أو لا تواجه التحديات التي تجعلك متحمسًا، وتزيد من تركيزك على عملك وحياتك المهنية، لا سيّما إذا كنت قد قضيت وقتًا طويلًا في عملك السابق. لا تجعل الأمر يبدو وكأنك ناكرًا للجميل، أو كأن الوظيفة لم تكن جديرة بك، أو أي شيء من هذا القبيل.

وضح لمحاورك أن لديك القدرة على المزيد والسعي وراء تحديات أكبر. سيكون من الجيد لو تعطهم مثالًا عن مهارة لديك لم تستخدمها في وظيفتك السابقة. مع التطرق إلى بعض إنجازاتك خلال عملك السابق، للتأكيد على قدرتك في التعامل مع التحديات بالفعل، وأنّك مستعد الآن لخوض تحديات جديدة.

2. أبحث عن فرص للتطور الوظيفي

توجد حدود في عمل كل مؤسسة، وكذلك الدرجات الوظيفية التي يمكن الوصول إليها. إذ لا يقتصر الأمر على التحديات الجديدة، لكن كذلك على محاولة التطور، والوصول إلى درجة أعلى في الوظيفية. إذا كان هذا ما تبحث عنه، ركّز في شرح أسباب ترك العمل على هذه النقطة، وفقًا بالطبع للوظيفة التي تحاول الحصول عليها.

قل مثلًا: “كنت أعمل على تنمية وتطوير مهاراتي المهنية، وأحتاج إلى مهمات قوية لتساعدني على النمو الوظيفي. اتضح لي في الآونة الأخيرة أنه لم يعد هناك فرص للنمو مع فريقي، لذا أبحث عن فرص جديدة في مكان آخر، من أجل مساعدتي في الارتقاء إلى درجة وظيفية أعلى. الآن وجدت نفسي متحمسًا للتعرف على هذه الفرصة الجيدة التي توفرها شركتكم”.

أو: “لقد اكتسبت مهارات مهمة في وظيفتي السابقة، مثل: إدارة الوقت، والتواصل. الآن أريد التركيز على تنمية مهاراتي في القيادة مثلًا، أو مهاراتي في التكنولوجيا، أو في الكتابة (على حسب الوظيفة التي تقدم إليها). لذا أجدني متحمسًا لهذه الوظيفة لما توفره من فرص عظيمة لتنمية هذه المهارات”.

3. أبحث عن راتب أعلى

المال لا يُمنح هبة، بل يُعطى مقابلًا للعمل، أو مكافأة على إنجاز ما. تعرف الشركة بالطبع أنّ الراتب الجيد أحد العوامل التي يهتم بها أي متقدم للوظيفة، لكن في الوقت ذاته لا أحد يحب الشخص الذي يظهر أنّه استغلالي فقط.

لذا، أظهر لمحاورك مدى تطلعك للجدية في العمل والإنجاز. أعطِه انطباعًا أنك تؤهل نفسك للقيام بعمل صعب يأتي بمكافآت كبيرة، أو تسعى لإنهاء مهام إضافية مقابل حوافز عالية. احرص على ربط زيادة الراتب بزيادة الإنتاجية، أو بارتفاع جودة عملك.

4. لا يوجد مرونة في تنظيم أوقات العمل

إن كان سبب تركك للعمل السابق يتعلق بساعات العمل وعدم المرونة في تنظيم أوقات العمل، سيكون هذا سببًا منطقيًا بل أفضل رد على سبب ترك العمل إن كنت تقدم لوظيفة عن بعد. اهتم بتقديم إجابة تظهرك بمظهر المحترف الناضج المسؤول عن وقته وتنظيمه بطريقة جيدة.

لكن تأكد أولًا إن كانت الشركة الحالية تدعم هذا الخيار أم لا، كما ذكرنا في نقطة البحث عن الشركة قبل التقديم إليها. وهذا مثال لشرح هذا السبب: “أكون في قمة نشاطي وأبذل قصارى جهدي عندما أصنع توازنًا بين مهام العمل ومهام حياتي الشخصية. أشعر بكثير من الولاء للشركة التي تقدر امتلاكي لوقتي، وتعزز من قدرتي على إدارة جدولي ومهامي بمرونة وكفاءة. دائمًا أخطط لمتابعة التزامات العمل بكفاءة عالية”.

5. تغيرت المهام الوظيفية التي عينت من أجلها

قد يتم تعيينك في وظيفة، وتتفاجأ بأن المهام المطلوبة منك لا تتماشى مع الوصف الوظيفي! في الحقيقة هذا سبب جيد من أسباب الاستقالة من العمل. لست بحاجة لشرح السبب بطريقة أخرى، حتى لو تركت الوظيفة بعد فترة وجيزة من تعيينك.

6. تغيير المسار المهني

يجد الإنسان نفسه أحيانًا في وظيفة لا تناسب مهاراته، أو يسعى إلى تغيير المسار المهني بالكامل. من الحكمة أن يتخذ قرارًا بترك هذه الوظيفة، لكن الأفضل من ذلك البحث عن وظيفة جيدة تناسب مهاراته وقدراته بالفعل.

لا حرج في الإجابة عن سبب ترك العمل بهذه الإجابة الواضحة، التي تنُمّ عن شخص جاد. يخاف مسؤولو التوظيف من هذا الشخص، لأنهم لا يعلمون مدى جديته في الوظيفة الجديدة، وهل سيغير المجال مرة أخرى أم لا؟ هنا تكمن الاحترافية في نوعية إجابتك.

بعد الإجابة السابقة، أظهر التبرير المقنع لمحاورك عن  مدى مناسبة الوظيفة الجديدة مع مهاراتك، واتساقها مع أهدافك المهنية. حدثه كذلك عن الدورات التدريبية التي أخذتها في المجال الجديد، ومدى فهمك له، أو إن كنت تلقيت تدريبًا فيه، وهكذا.

7. طُردت أو سُرحت من العمل

توجد أسباب كثيرة للتسريح من العمل، مثل: الصعوبات المالية، أو إغلاق القسم الذي تعمل فيه، وغير ذلك من الأسباب التي تتعلق بسير العمل في الشركة. هناك أسباب أخرى تتعلق بك، مثل: عدم توفر المهارات اللازمة لهذه الوظيفة، أو كثرة غيابك، أو قصور في جودة الإنتاج، وغير ذلك من الأسباب المتعلقة بك.

في كل الأحوال احرص على قول الحقيقة بأنه تم تسريحك، لا تحاول الكذب في هذه النقطة تحديدًا، لأنه لو تم كشف الحقيقة بعد تعيينك، سيكون سببًا كافيًا لطردك مرة أخرى. أظهر لمحاورك أنك تتحمل مسؤولية تصرفاتك، ووضح له كيف تعلمت من هذه التجربة، والخطوات التي اتخذتها لضمان عدم تكرار الموقف مرة أخرى.

تسريح الموظفين أمرٌ منتشر، لذا ركز على إظهار تحمسك للوظيفة الجديدة. اجعل محاورك يشعر بمدى حبك لعملك، وكيف ترغب في إكمال مسيرتك المهنية، وحرصك على تطوير مهاراتك وتنمية قدراتك الوظيفية.

في النهاية، لا تنس أن الاستقالة من الوظيفة من أجل فرصة جديدة أمر شائعٌ جدًا، لكن احرص أن تترك وظيفتك باحترافية. من المحتمل جدًا أن يكون محاورك قد تعرض لهذا الموقف في الماضي، لذا سيكون قادرًا على تفهم موقفك وما تسعى إليه. فقط كن واضحًا واترك المراوغة. وجّه الحديث دائمًا نحو السبب وراء كونك الشخص الأنسب للوظيفة.

إن كنت تريد الترشح لوظيفة جديدة عن بعد فتعلم أولًا كيف تخوض مقابلة عمل ناجحة عن بعد. استعرض الوصف الوظيفي أولًا، وتصفحه بهدوء، وتأكد بأنه يتماشى مع مهاراتك وأهدافك المهنية. اختر لنفسك السبب الأنسب من الأسباب السابقة، وركز في تقديم إجابة احترافية. أخبرنا في التعليقات كيف جاوبت عن سبب ترك العمل السابق؟

reaction:

تعليقات